منتدى الثقافة العام صقل النفس ,التذوق والتميز, المعرفة البشرية ,تنمية الفكر , Rousseau, صلات الرحم , طبقات المجتمع, قدرة الإنسان البشرية , الرقي الفكري

(نور العين) حرم الشاعر الراحل إسماعيل حسن وحكايات من الزمن الجميل

أكن أتصور في يوم من الأيام أن أجلس إلى جوار (نور العين)؛ تلك المرأة القوية التي صارعت كل الظروف وضحت بأنضر سنوات العمر لتقود السفينة والمهمة الصعبة التى تركها لها

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 22-01-2010, 08:20 PM
 
محمد حسن برى
:&: نبض قوي :&:

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  محمد حسن برى غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1840
تـاريخ التسجيـل : Aug 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  Sudan
الـــــدولـــــــــــة : السعودية -الرياض
المشاركـــــــات : 332 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : محمد حسن برى is on a distinguished road
افتراضي (نور العين) حرم الشاعر الراحل إسماعيل حسن وحكايات من الزمن الجميل

 

  أكن أتصور في يوم من الأيام أن أجلس إلى جوار (نور العين)؛ تلك المرأة القوية التي صارعت كل الظروف وضحت بأنضر سنوات العمر لتقود السفينة والمهمة الصعبة التى تركها لها رفيق دربها الشاعر الراحل إسماعيل حسن.. أربعة وعشرون عاماً وهي تحمل الأمانة وتحافظ عليها بكل نجاح وتفوق..
- (نور العين)، تلك المرأة المتفردة في أسلوبها والمحافظة على تقاليدها الموروثة حتى الآن؛ وهي ترى المتغيرات الاجتماعية والعولمة تزحف نحو العادات الأصيلة لتمحوها تحت ستار التطورات الجديدة في عالم اليوم..
- (نور العين)، تلك المرأة التى خصها رفيق دربها، وكتب فيها كل الغناء الجميل الذي أطرب كل الأجيال عندما استمع إليها يصدح به عمالقة الأغنية السودانية أحمد المصطفى، أبو داود، محمد وردي، عثمان حسين، إبراهيم الكاشف، سيد خليفة وغيرهم من الكبار.
-(ونور العين)، الأغنية التى رددها كل الشعب السوداني وأحبها لاصالة كلماتها العميقة في المضامين والأبعاد خلدت مع السنوات وخلدت معها صاحبتها التي كتبت من أجلها؛ وهي رفيقة درب الشاعر الراحل المقيم إسماعيل حسن.
- في منزل الأسرة العامر بالخرطوم وبعد واجب الضيافة انتظمت الجلسة والحضور؛ فكانت السيدة الفضلى فتحية إبراهيم حرم الشاعر الراحل إسماعيل حسن، وأبناء الشاعر (أماني) و(مهيرة) و(عبد الجليل) ولحقت بنا (غادة)، فكان محور الحديث عن الشاعر الراحل إسماعيل حسن؛ حياته وفنه وأسرته، ونحن نحتفي بالذكرى الرابعة والعشرين لرحيله المر.. وهذا اللقاء هو استعادة للتاريخ والذكريات الجميلة الباقية في حياة الشاعر الراحل الهرم إسماعيل حسن.. وتكون البداية مع السيدة الفضلى حرمه:

مهيرة: أعشق كابلي وإسماعيل حسن كتب اسمه بجدارة..!
غادة: كل كلمة اتكتبت في نور العين كانت حقيقية..!
أماني: محمد جمال صغير الشاعر على خطى جده..!

في هذه الحلقة يتحدث أبناء الشاعر الراحل اسماعيل حسن عن والدهم كشاعر وكرب اسرة وعن مشوار والدتهم بعد رحيله اطال الله في عمرها السيدة فتحية ابراهيم أو (نور العين) كما يطلقون عليها..

مهيرة إسماعيل
* تحدثت الدكتورة مهيرة إسماعيل حسن فقالت:
- عندما توفي والدي اسماعيل حسن عليه رحمة الله كان عمري في حوالي السابعة، وهو كرب اسرة مثله مثل أي اب سوداني وانا كما ذكرت كنت صغيرة عندما توفي ولم اعاصره، ولكن من الحكاوى التي كنت اسمعها عرفت انه كان انساناً رقيقاً ولديه روح الفكاهة (ويخيل لي أنه كان لطيفاً).
- وكشاعر بدأت اقرأ له عندما تقدمت بي السن وبدأت اميز الاشياء بعد ان تفتحت مداركي الذهنية ووجدته شاعراً قديراً سجل اسمه بجدارة وذهب.
عبد الكريم الكابلي
* وعن اغنيات والدها الشاعر اسماعيل حسن ولمن ترتاح للاستماع من المطربين قالت الدكتورة مهيرة:
- على الرغم من انني احب شعر والدي واغنياته التي كتبها بنجاح ورددها عدد كبير من المطربين على رأسهم المطرب محمد وردي إلا انني اجد نفسي عاشقة لاغنيات المطرب الاستاذ عبد الكريم الكابلي، وانني استمع اليه كثيراً ولا امل الاستماع له.
* وتختم الدكتورة (مهيرة) حديثها بقولها:
- أنا بتمنى للوالدة كل الصحة والعافية فقد ضحت من اجل تربيتنا وتعليمنا فقامت بدور الام والاب معاً وربنا يقدرنا على جزائها وخدمتها حتى اخر العمر، فلم يحدث ان قصرت في حقنا وربنا يحفظها ويديها طول العمر.. ونسأل الله ان يتقبل والدنا الفقيد الراحل اسماعيل حسن قبولاً حسناً، وان تكون الجنة مثواه الاخير..


عبد الجليل إسماعيل
* وتحدث ابن الشاعر الكبير عبد الجليل اسماعيل حسن فقال:
- اول حاجة (مهيرة) قالت: انها كانت صغيرة ولم تعاصر حياة الوالد وطبعاً انا اصغر من (مهيرة) وانا ما حضرت اسماعيل واحنا كنا بنسمع عنه.. أما بالنسبة لاخواني الكبار فكان بمثابة الصديق وكان اخواني واخواتي يتحدثون معه في امورهم الخاصة ويتناقش معهم كشقيق لهم وصديق.
- أما عن اشعاره فقال: لا يمكن لاي انسان ان يتجاوزه بعد ان استطاع ان يخق له اسماً في الساحة الفنية، تغنى له عدد كبير من المطربين بخلاف الاستاذ محمد وردي، اما انا فليس لدي أي اهتمامات شعرية على الرغم من انني لدي تجارب (تحت تحت) وشقيقتي (غادة) فنانة ديكور و(وليد) فنان في مجال التشكيل (النحت) و(مهيرة) ايضاً لها تجارب (تحت تحت)، أما (اماني) فهي سميعة جيدة وتحفظ من اشعار والدنا الراحل اسماعيل حسن وهو يعتبر مدرسة قائمة بذاتها..


غادة إسماعيل
* الاستاذة (غادة) اسماعيل حسن فنانة ديكور وربة منزل كانت بيننا جلوساً بمنزل الاسرة سألتها عن علاقة اسماعيل حسن بهم كرب اسرة ورأيها فيه كشاعر ومدى العلاقة التي كانت تربط بينهم؟
- قالت: طبعاً والدنا اسماعيل حسن عليه رحمة الله كان حنيناً وكان يهتم بنا وكان وسطنا كصديق فنتحدث معه في بعض الاحيان عن خصوصياتنا، وعلى الرغم من اننا تزوجنا وشاهد الازواج إلا ننا لا ندري (زول زيو) وهو الاب المسامح (والبمشي) والبهزر وفيه كل صفات الاب الجميلة.


* وكشاعر قالت:
- يكفي ان كل الناس يعرفون بانه شاعر متميز في شعره، ولو افترضنا وجوده الآن لكان الشباب تعلقوا به وباشعاره ولا صبح في المقدمة (ذي زمان)..
* وسألتها عن احب الاغنيات التي كتبها الشاعر الراحل المقيم اسماعيل حسن؟
- قالت: أغانيه كلها جميلة، وبحب اغنية (نور العين) وفي القصيدة فعلاً كان صادقاً في وصفه لنور العين وربنا يحفظ لينا (نور العين) وكل كلمة اتكتبت فيها كانت حقيقة وغير الجمال إلا انه كانت فيها صفات جميلة وربنا يخلي لينا الوالدة، ابداً ما قصرت معانا وانا حاسة اننا تعبناها.
* سألت الاستاذة (غادة) اليس في الاسرة مواهب في الشعر والفن بصفة عامة؟
- قالت: ابنتي (جواهر) عندها صوت جميل ونحس بانها سوف تكون فنانة، اما الآن فهي (محبوسة) للمذاكرة، وان شاء الله نساعدها في مجال الفن اذا رغبت وحيكون لها مستقبل في الغناء.


* سألت الاستاذة (غادة) لمن تسمع من المطربين؟
- قالت: انا ما عندي فنان معين واستمع لكل الغناء الجميل الذي كتبه والدي الراحل اسماعيل حسن عليه رحمة الله في والدتي (نور العين) متعها الله بالصحة والعافية واعاننا على راحتها لنرد لها جمائلها علينا.


أماني إسماعيل
* وتحدثت السيدة اماني اسماعيل حسن ربة منزل فقالت:
- كان اسماعيل حسن عليه رحمة الله يكتب اشعاره بالصدق كله وهو متميز في كتاباته واحب كل ما كتب على الرغم من انني ليس لدي ميول ناحية الشعر ولم يسبق لي ان خضت تجربته.
* وكانت المفاجأة في حديث السيدة (اماني) حيث اكدت بان ابنها (محمد جمال) يسير في خطى جده اسماعيل حسن حيث انه يكتب الشعر بطريقة جيدة ويمتلك كتابات جيدة وهو قد يكون الحفيد الوحيد الذي يسير في طريق جده ويجد التشجيع من الاسرة خاصة (جدته فتحية) والتي ترى فيه الشاعر الراحل اسماعيل حسن وترى له مستقبلاً كبيراً.
* ومن الناحية الاسرية فتؤكد السيدة (اماني) كريمة الشاعر الراحل بان والدها كان بمثابة الاخ والصديق والاب الحنون الذي كان يبادلهم الحب، وانهم قد افتقدوه كثيراً بعد رحيله واكدت بان والدتها لها الفضل بعد الله في تعويضهم عن الفقد العظيم فكانت نعم الام التي ضحت من اجلنا كثيراً حتى كبرنا وتحملت المسؤولية.. ونسأل الله لها الصحة والعافية وطول العمر.

(نور العين) الشاعر الراحل إسماعيل hakaya.jpgعثمان حسين
* وعن فنانها المفضل ولمن تسمع من المطربين الذين تغنوا باشعار والدها الراحل اسماعيل حسن قالت:
- انه عثمان حسين خاصة قصيدة والدها الراحل (ألمتني) وتقول انها من الاغنيات التي قال عنها الاستاذ المطرب عثمان حسين بانها اجمل اغنياته التي قام بتلحينها ولم تجد حظها في الانتشار.


أربعون مطرباً
* ومن خلال احصائية صدرت عن الاذاعة (قسم المكتبة) اوضحت ان الراحل الشاعر اسماعيل حسن مسجل له اكثر من مائة وثلاثين اغنية لمختلف المطربين الذين فاق تعدادهم الاربعين مطرباً، وكان ابرزهم المطرب الاستاذ محمد وردي الذي تغنى له باكثر من ثلاثين اغنية الى جانب المطربين: عثمان حسين، سيد خليفة، عبد الدافع عثمان، حمد الريح، أحمد المصطفى، أبو داود، محمد ميرغني، عثمان مصطفى، شر حبيل أحمد، عبد الحميد يوسف، حسن سليمان، ابراهيم الكاشف، إدريس إبراهيم، محمد حسنين، عبيد الطيب، حسن ضرار، أحمد فرح، التجاني مختار، أحمد عبد الرازق، عبد الرحمن بلاص، محمد الحويج، رمضان حسن، حمزة علاء الدين، عثمان اليمني، عبد المنعم حسيب، أحمد الفحل العطبراوي، منى الخير وغيرهم..
- ومن خلال هذه الاحصائية التي صدرت من جهة رسمية يتضح ان الشاعر المقيم اسماعيل حسن هو الشاعر الوحيد الذي تغنى باشعاره الكم الهائل من المطربين.
- ويعتبر المطرب الاستاذ الموسيقار محمد وردي هو الحائز على اكبر قدر من القصائد التي يتغنى بها للشاعر اسماعيل حسن وهذا عائد بالتأكد الثنائية التي عرفوا بها طوال مسيرتها معاً في مجال الفن.




(k,v hgudk) pvl hgahuv hgvhpg Yslhudg psk ,p;hdhj lk hg.lk hg[ldg

 

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك

رد مع اقتباس
إضافة رد



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نتلاقى فى الزمن الجميل طارق عبد القادر منتدى الأدب والشعر والخواطر 4 01-10-2012 02:17 PM
مـالو لو يـرحم مـريـدو .. حب من الزمن الجميل عبد الرحمن عطبرة المنتــدى العــــــام 37 14-06-2011 09:20 AM
شـــيء من الزمن الجميل سامي منتدى الأدب والشعر والخواطر 3 11-10-2009 01:01 AM
نهاية الزمن الجميل أخت القمر المنتــدى العــــــام 7 24-03-2009 12:22 PM
إسماعيل الأزهري صابونة لكن شيطونة منتدى السياسة و الاخبار 2 24-07-2008 08:38 AM


الساعة الآن 11:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by
© منتديات شبكة سوداني ون ©

a.d - i.s.s.w